مدرسة أبو بكر الصديق الإعدادية بدشنا
مدرسة أبو بكرالصديق الإعدادية بدشنا ـ محافظة قنا ـ ترحب بالزائرين الكرام للموقع وتتمنى أن يجدوا فيه ما يأملوه .


موقع ثقافى تعليمى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» كيف نتفوق علميا
الأربعاء فبراير 27, 2013 9:55 am من طرف نور الحياة

» مدرستي تحتاجني
الأربعاء فبراير 27, 2013 9:52 am من طرف نور الحياة

» حكم باقية
الأربعاء فبراير 27, 2013 9:50 am من طرف نور الحياة

» حكم خالدة للزمان
الأربعاء فبراير 27, 2013 9:49 am من طرف نور الحياة

» من الشيماء إلى مدرستى الغالية أبو بكرالصديق
الأربعاء فبراير 27, 2013 8:54 am من طرف نور الحياة

» رؤية مدرستى
الأربعاء فبراير 27, 2013 8:53 am من طرف نور الحياة

» رسالة الى مدرستى
الأربعاء فبراير 27, 2013 8:52 am من طرف نور الحياة

» مدرسة ابو بكر احسن مدرسة فى مصر والعالم
الأربعاء فبراير 27, 2013 8:51 am من طرف نور الحياة

» تهنئة العيد
الأربعاء فبراير 27, 2013 8:49 am من طرف نور الحياة

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الجغرافيا : الدرس الاول : ظواهر كونية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود عبدالعزيز



عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 18

مُساهمةموضوع: الجغرافيا : الدرس الاول : ظواهر كونية   الخميس أكتوبر 20, 2011 9:43 am

ا

المجموعة الشمسية (The Solar System) :

من منا لا يعرف المجموعة الشمسية وكواكبها ، ولكن أحيانا يختلط علينا الأمر
؛ لوجود العديد من الأجسام الكونية ، وكثيرًا ما كان الإنسان يجول ببصره
نحو السماء متسائلا عن سر وجود هذه الأجسام ، فاعتقد إنها نهاية سوداء
للكون محتوية على مصابيح تختلف في درجة لمعانها ، وبقي مُسَلِّمًا بما يرى
فترة طويلة من الزمن .

ومع التقدم العلمي والتكنولوجي أصبح الإنسان اليوم يمتلك العديد من الأدوات
التي تعينه على دراسة الفضاء والتأمل في الكون ، ومعرفة الكثير من
المعلومات عن هذا العالم الغامض . فقد استطاع الإنسان بمركباته الفضائية
التي أرسلها إلى الفضاء ، وبالأجهزة الدقيقة التي تحتويها ، والأجهزة
الأرضية التي يستخدمها ، أن يتوصل إلى مفاهيم جديدة جعلته أمام حيرة أخرى ،
يفكر في خلق الكون ، بل يفكر في مدى وجود حضارات ومخلوقات في مناطق أخرى
من هذا الكون الفسيح .

فهيا بنا عزيزي القارئ نتعرف في البداية على
الأجسام الكونية ، والتي توجد في الفضاء الخارجي ، ثم نتناول بعد ذلك دراسة
المجموعة الشمسية ومكوناتها . وأهم هذه الأجسام هي


1- المجرات (Galaxies) :

فهيا بنا عزيزي القارئ نتعرف في البداية على الأجسام الكونية ، والتي
توجد في الفضاء الخارجي ، ثم نتناول بعد ذلك دراسة المجموعة الشمسية
ومكوناتها . وأهم هذه الأجسام هي :

وقد تكون المجرة حلزونية أو بيضاوية بدرجات متفاوتة .

والمجرة التي نتبعها تعرف بمجرة سكة التبانة أو الدرب اللبني ، ويوجد
بها نحو 129 مجموعة نجمية ، وكل مجموعة تتكون من نحو 100 ألف نجم مثل نجمنا
الشمس ، وتدور كلها حول مركز واحد هو مركز المجرة ، وتقع الشمس في الثلث
الثالث للمجرة(1).

2- النجوم (Stars) :

هي أجسام كبيرة الحجم مضيئة ومتوهجة ، تصل درجة حرارتها إلى عشرات
الآلاف من الدرجات ، تشع ضوءًا وحرارة ، وتختلف ألوانها حسب درجة حرارتها ،
فأقلها حرارة يكون لونها أحمر وأكثرها حرارة يكون لونها أزرق ، وتتكون من
مواد غازية، والمسافات بينها كبيرة وشاسعة إذا قورنت بالمسافات بين الأجسام
الأخرى .



(1) البارسك (Parsec) : هي المسافة التي يبعدها النجم عن الراصد ، بحيث
يكون اختلافه الظاهري ثانية قوسية واحدة ، ويساوي 3.26 سنة ضوئية ، وتجدر
الإشارة إلى أن المسافات في الفضاء تقاس بالسنة الضوئية وهي وحدة القياس
الفلكية ، حيث السنة الضوئية هي المسافة التي يقطعها الضوء في سنة أرضية
كاملة ، علمًا بأن سرعة الضوء تساوي 300 ألف كيلومتر في الثانية . وتقدر
السنة الضوئية بحوالي 946 × 1010 كم ؛ أي أن السنة الضوئية تعادل مسافة 9.3
تريليون كم .
(1) جودة التركماني ، الجغرافيا العامة ، أصول ومبادئ ، القاهرة ، 2001م ، ص ص 18 – 19 .



ولقد سجل القرآن الكريم اتساع المسافات بين النجوم في قوله تعالى :

وأقرب النجوم إلينا الشمس ، وأقرب نجم لنا بعدها يقع على بعد 43 مليون كم .


3- الكواكب (Planets) :

هي أجسام صغيرة نسبيًّا باردة معتمة بذاتها ولا تشع ضوءًا أو حرارة ،
حيث إن الكواكب تستمد ضوءها وحرارتها من النجوم ، ويمكن تمييزها عن النجوم
بأنها ذات ضوء خافت وثابت لا يهتز . وتتغير مواقعها بسرعة في السماء ؛
لأنها تدور حول النجوم . وتدور الكواكب وعددها عشرة حول الشمس في مدار
بيضاوي .

4- الكويكبات (Asteroids Planetoids) :

هي أجسام فضائية تشبه الكواكب في خواصها ، ولكنها أصغر منها في الحجم ،
وينتشر عدد كبير منها في المجموعة الشمسية بين كوكبي المريخ والمشتري .

5- الأقمار (Satellites) :

هي الأجسام التي تتبع الكواكب ، والتي تدور في أفلاك خاصة حولها(2). وهي
أجسام باردة أصغر حجمًا من الكواكب ، وترتبط معها بالجاذبية . وتشبه
الكواكب في أنها أجسام معتمة وأنها لا ترى إلا إذا سقط ضوء النجم عليها .

وبعض الكواكب له أكثر من قمر يدور حوله وبعضها ليس له أقمار . ومن البديهي أن تكون الأقمار التابعة لأي كوكب أصغر في أحجامها منه .


6- المذنبات (Comets) :


هي أجسام سماوية مضيئة عندما تقترب من الشمس تلتهب وتندلع منها ذيول طويلة
من اللهب تنير الفضاء ، قد يستمر ظهورها عدة أسابيع ، ولا يمكن رؤيتها إلا
إذا اقتربت من مدار الأرض ، وتنطلق المذنبات في الفضاء بسرعة هائلة ، وتكون
أفلاكها لهذا السبب شديدة الاستطالة .

ومن أقدم وأشهر المذنبات التي عرفت في الكون مذنب هالي (Haley) ، ويمكن
مشاهدته من الأرض مرة كل 76 سنة ، وهي المدة التي يستغرقها دورانه في فلكه
حول الشمس . وأحيانا ما يقترب أحد المذنبات من الأرض بدرجة تؤدي إلى
ارتطامه بها ، كما حدث فعلا في سنة 1908 م . عندما سقط في سيبيريا مذنب
صغير يصل وزنه حوالي مليون طن فحفر حفرة سعتها عدة كيلومترات وعمقها عدة
أمتار . إلا أن مثل هذه الحوادث نادرة جدًّا .

7- السدم (Nebulae) :

هي مجموعة هائلة من أجسام غازية تظهر في السماء على شكل سحاب والغازات التي
تتكون منها رقيقة متوهجة ، وبعضها معتم يعكس ضوء النجوم القريبة منه ،
والسدم أو السدائم كما يسميها البعض أهم أنواعها : السدم الكوكبية ، والسدم
المجرية ، والسدم فوق المجرية ، وتعد الأخيرة أعظم السدم حجمًا ، حتى أن
بعض الفلكيين يضعونها أو بعضها على الأقل ضمن المجرات(1) .هي مجموعة هائلة
من أجسام غازية تظهر في السماء على شكل سحاب والغازات التي تتكون منها
رقيقة متوهجة ، وبعضها معتم يعكس ضوء النجوم القريبة منه ، والسدم أو
السدائم كما يسميها البعض أهم أنواعها : السدم الكوكبية ، والسدم المجرية ،
والسدم فوق المجرية ، وتعد الأخيرة أعظم السدم حجمًا ، حتى أن بعض
الفلكيين يضعونها أو بعضها على الأقل ضمن المجرات(1) .



(2) سورة الواقعة الآية : 75 ، 76 .
(1) الأفلاك : هي المدارات التي تدور فيها الأقمار .




8- النيازك والشهب (Meteorites & Meteoroids) :

النيازك (Meteorites) : هي أجسام كونية صلبة
كبيرة الحجم ، تحترق جزئيًّا عند احتكاكها بالغلاف الجوي ، ويمكن أن تتساقط
منها أجزاء على سطح الأرض بفعل الجاذبية . وتعتبر النيازك النوع الوحيد من
الأجسام الفضائية التي تصل إلى الأرض من الفضاء ، ومعظمها ذات أشكال
مخروطية وسطها مجعد ، وتتكون أساسًا من الحديد بنسبة عالية (%90) من النوع
المسمى بالأسيت ، وقد تم العثور على نيزك في إسنا بصعيد مصر سنة 1973م وزنه
33 كيلوجرام .

الشهب (Meteoroids) : هي أجسام سماوية صلبة صغيرة
الحجم تسبح في الفضاء حول الشمس ، وإذا مرت الأرض بمدارها فإن احتكاكها
بالغلاف الجوي للأرض يرفع درجة حرارتها إلى درجة الاحتراق ، ويمكن رؤيتها
تجري في السماء بسرعة كبيرة تصل إلى 150 ميلاً في الثانية ، وكأنها تجر
خلفها ذيلا طويلا هو في الواقع آثار احتراقها أثناء حركتها السريعة ،
وغالبًا ما يحدث لها احتراق كامل وتتفتت إلى ذرات صغيرة ، فتسقط على الأرض
في صورة غبار وأتربة فضائية أو تفنى تمامًا بالبخر(2) .

مكونات المجموعة الشمسية :

من منا لا يعرف المجموعة الشمسية وكواكبها ، ولكن أحيانا يختلط علينا الأمر
؛ لوجود العديد من الأجسام الكونية ، وكثيرًا ما كان الإنسان يجول ببصره
نحو السماء متسائلا عن سر وجود هذه الأجسام ، فاعتقد إنها نهاية سوداء
للكون محتوية على مصابيح تختلف في درجة لمعانها ، وبقي مُسَلِّمًا بما يرى
فترة طويلة من الزمن .

تتكون المجموعة الشمسية من نجم واحد وهو الشمس ، يحيط به مجموعة من الكواكب السيارة التي تدور حوله .

وفيما يلي وصف لأهم مكونات المجموعة الشمسية :

1- الشمس :

هي جسم غازي كروي ضخم ، يبلغ حجمه نحو 1.3 مليون مرة قدر حجم الكرة الأرضية
، ولكي تتخيل عزيزي القارئ أبعاد الكتلة الهائلة للشمس فإننا إذا افرضنا
أن الشمس كرة جوفاء ، ووضعت الأرض بداخلها في موضع المركز ، لكان بعد سطح
الأرض من سطح الشمس نحو 695 ألف كيلومتر .

ويبلغ قطر الشمس 1.4 مليون كم ، ورغم هذا الحجم الهائل ، فالشمس نجم متواضع
الكتلة بالقياس إلى معظم النجوم العملاقة ، وتتم الشمس دورتها حول نفسها
مرة كل شهر واحد تقريبًا ، والشمس هي النجم الوحيد المضيء من تلقاء نفسه في
مجموعتنا الشمسية ، فهي مصدر الضوء والحرارة لبقية أفراد المجموعة المكونة
من كواكب معتمة . ويعتقد بأن الطاقة الحرارية للشمس مصدر تحول جزيئات
الهيدروجين إلى هيليوم بمعدل أربعة ملايين طن في الثانية .

وتبلغ درجة الحرارة داخل الشمس نحو 30 مليون درجة في أعماقها ، بينما تقدر
درجة حرارة السطح الخارجي للشمس بنحو 7000 درجة مئوية ، وهذا السطح هو مصدر
الطاقة الجبارة التي تستمد منها الكواكب ضوءها وحرارتها ، ولهذا فإن كمية
ما يتلقاه كل كوكب من هذه الطاقة يتوقف على حجمه وبعده عن الشمس وحركته
وطبيعة مكوناته وما يحيط به . ولهذا كان حجم الأرض وموقعها من المجموعة
الشمسية وحركتها حول نفسها من ناحية وحول الشمس من ناحية أخرى ، ثم طبيعة
غلافها الغازي كلها أمور ذات أهمية بالغة في تحديد بيئتها الطبيعية ، ومن
ثم كانت أهميتها لدارسي الجغرافيا .

والشمس بالنسبة لسكان الأرض أبهى وأهم نجم في الكون ، وهي تهيمن على كل
أفراد أسرتها ، فكل الكواكب تتحرك في مدارتها تحت تأثير جاذبيتها ، ومن
أشعتها تنبعث الطاقة التي هي مصدر كل حركة وحياة على سطح الأرض
وتقسم الأشعة الشمسية حسب أطوال موجاتها إلى ثلاثة أنواع رئيسية هي(1) .

أ – أشعة غير مرئية :

ومعظمها أشعة حرارية ، وتبلغ نسبتها نحو %51 من مجموعة الإشعاع الشمس ويتفاوت طول موجاتها بين 0.9 – 0.8 ميكرون .

ب- أشعة مرئية :

ويتراوح طول موجاتها بين 0.8 – 0.3 ميكرون ، وهي التي تسبب الضوء وتبلغ نسبتها %37 من مجموع الأشعة الشمسية .

جـ – أشعة فوق بنفسجية :

وهي مهمَّة بنسبة %12 من جملة الأشعة الشمسية ، ويتراوح طول موجاتها بين
0.4 – 0.1 ميكرون . ولا يصل منها إلى سطح الأرض إلا قدر ضئيل للغاية ؛ لأن
غاز الأوزون يحتجز معظمها على ارتفاع يتراوح بين 5 – 3 كم ، حيث تختلط
بالأشعة الزرقاء فتبدو السماء بلونها الأزرق المعروف .















2- الكواكب :

هي أجسام صخرية معتمة لا تضيء بنفسها ، وإنما تستمد نورها من الشمس . وهي
تختلف عن بعضها في الحجم والكثافة والكتلة والبعد عن الشمس . وتتكون
المجموعة الشمسية من عشرة كواكب ، تقع كلها في مستوى واحد تقريبًا ، وتدور
في مدارات بيضاوية حول الشمس (النجم الأم) من الغرب للشرق ، ومن الأقمار
يصل إلى 31 قمرًا تدور حول الكواكب . وينتمي إلى هذه الكواكب مجموعة
الكويكيبات التي يصل عددها إلى أكثر من 2000 كويكب وتقع في مدار بين كوكبي
المريخ والمشتري ، وذلك بخلاف عدد كبير من المذنبات والشهب والنيازك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر خالد عمر

avatar

عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 09/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: الجغرافيا : الدرس الاول : ظواهر كونية   الجمعة أكتوبر 21, 2011 10:31 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجغرافيا : الدرس الاول : ظواهر كونية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة أبو بكر الصديق الإعدادية بدشنا :: المواد الدراسية :: الدراسات الاجتماعية :: الصف الأول الإعدادى-
انتقل الى: